مصادر مطلعة تنفي الإفراج عن أمير قُبض عليه بعد تجاوزات ظهرت في مقاطع فيديو

مصادر مطلعة تنفي الإفراج عن أمير قُبض عليه بعد تجاوزات ظهرت في مقاطع فيديو
| بواسطة : Mohamed Trabay | بتاريخ 21 أكتوبر, 2017
اعلان تجريبي

نفت مصادر مطلعة ما تم تداوله عن إطلاق سراح الأمير الذي ظهر في مقاطع تتضمن تجاوزات وانتهاكات، والذي قُبض عليه بأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله – في شوال الماضي.
وأكدت المصادر أن الأمير لا يزال موقوفًا لاستكمال إجراءات القضية.

وكان أمر الملك قد تضمن القبض على الأمير، وإيداعه السجن هو وجميع الذين ظهروا معه في المقاطع التي تضمنت تجاوزات وانتهاكات؛ تستوجب العقوبة المغلظة، والتحقيق معهم في كل الجنايات التي ارتكبوها، وسماع شهادات المتضررين والمعتدَى عليهم؛ لإنصافهم وحفظ حقوقهم.

وشدَّد الأمر الملكي حينها على عدم الإفراج عن أي فرد منهم حتى يصدر بحقهم الحكم الشرعي، والرفع به للمقام السامي؛ لاتخاذ القرار الرادع والحازم منعًا لكل سلوك منحرف، وصيانة لأمن الوطن، وحماية لحقوق كل مواطن ومقيم، ومنعًا للظلم والتجبر والأذى والإساءة والتعدي تطبيقًا للشرع العادل، والتزامًا أصيلاً به، وردعًا لأي تجاوز أو انتهاك من أي شخص مهما كانت صفته أو وضعه أو مكانته.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة صحيفة الساحة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مصادر مطلعة تنفي الإفراج عن أمير قُبض عليه بعد تجاوزات ظهرت في مقاطع فيديو